آخر الأخبار :

مديرية التعليم بسيدي بنور تنظم يوما دراسيا حول مقاربات الحد من العنف بالوسط المدرسي

مديرية التعليم بسيدي بنور تنظم يوما دراسيا حول مقاربات الحد من العنف بالوسط المدرسي

سيدي بنور - محمد قربان
نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بشراكة مع عمالة إقليم سيدي بنور يوما دراسيا يومه السبت 24 فبراير 2018 على الساعة 09.00 حول موضوع مقاربات الحد من العنف بالوسط المدرسي شارك في هذا اليوم الدراسي كل من :
- الخلية القضائية للتكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف بالمحكمة الإبتدائية بسيدي بنور
- المرصد المغربي للدفاع عن حقوق المتعلم- المكتب الوطني-
- الهيأة الإقليمية للتصدي للعنف بالمؤسسات التعليمية
- المنطقة الأمنية
- المجلس العلمي المحلي
- المصالح الخارجية للعمالة : الصحة .التعاون الوطني.الشباب والرياضة ....
- مكونات المنظومة التربوية بالاقليم
- جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ
- شبكة الجمعيات الدكالية
- المركز المغاربي للإعلام والدمقراطية
- الفعليات الجمعوية والحقوقية بالإقليم.
تناول الجميع في هذا اليوم الدراسي مختلف مظاهر العنف داخل المنظومة التربوية والى ضرورة التصدي لها نظرا لخطورة هذه الظاهرة والتي وصفها انتشارها السيد المدير الاقليمي كبقعة الزيت التي تنتشر بسرعة كبيرة .تناول خلال هذا اليوم بعض القضاة المشاركين والمحاميين المساطر القانونية التي نص خلالها المشرع على القضاء على الظاهرة وأن المقاربة القانونية غير كافية وأن الوقاية من هذه الأخير تبقى أحسن مقاربة للحد على حد تعبير السيد عزيز أفقير ممثل النيابة العتمة والخلية القضائية للتكفل بالنساء والاطفال .
تناول الموضوع السيد نائب المنطقة الأمنية لسيدي بنور كذلك والتي أكد فيها إعتماد الأمن الوطني على مقاربة تشاركية تعتمد على مشاركة المؤسسات التعليمية في التربية وتجلى ذلك في تدخلات الأمن في المؤسسات من خلال خلال تأمين خروج ودخول وإلقاء دروس حول السلامة الطرقية والمخدرات ...
تناول باقي المتدخلون والمتدخلات مختلف الجوانب المسببة لهذه الظاهرة وإلى ضرورة التصدي لها وحماية مختلف شرائح المجتمع منها خصوصا الأطفال.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.alaan.ma/news1396.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.